تسجيل الدخول في بوابة الخدمة الالكترونية  |   البريد الالكتروني لمنسوبي الامانة

مدافن النفايات
> تعريف عام
> العمليات داخل المدافن
> مراحل تنفيذ المدافن
> مدافن النفايات في المستقبل

تعريف عام


 

مقدمة :

من المعروف أن كميات النفايات المتولدة وأعمال النظافة المطلوبة تتناسب وبشكل طردي مع ما تعيشه أي مدينة من حيث الكثافة السكانية والاتساع العمراني. 


وبما تشهده مدينة الرياض العامرة من نمو سكاني متسارع وانتشار عمراني كثيف، فإنه لأمر طبيعي ومتوقع أن يرتفع سنوياً معدل ناتج النفايات في المدينة وتتعاظم تبعاً لذلك جهود النظافة المطلوبة، ولن يتوقف ارتفاع هذا المعدل وتستقر الكميات الناتجة من النفايات إلا مع استقرار نمو المدينة السكاني والعمراني.


ونظراً لما لمدافن النفايات كوسيلة أساسية للتخلص من النفايات من أهمية بالغة وحساسة على كافة الأصعدة، فإن هذا يحمل المعنيين بها والعاملين فيها مسؤولية وضع الخطط الآنية والمستقبلية، وإعداد الدراسات اللازمة، وتنفيذ المشاريع الكفيلة باستيعاب عملية التخلص من كميات النفايات الناتجة في المدينة بطرق سليمة آمنة وأسلوب متطور حديث ولعدة عقود من الأزمان القادمة.


ومن المؤكد أن للتوعية وتحضر المجتمع دور فاعل في رفع مستوى نظافة المدينة وخفض كمية النفايات المتولدة، ونظراً لما يتمتع به المواطن السعودي من رخاء اقتصادي وعادات اجتماعية، فإن عوامل التحضر والتوعية قد تؤثر بشكل أكبر في رفع مستوى، أكثر منه في خفض معدل ناتج النفايات اليومي.


فخلال فترة الطفرة الاقتصادية في أواخر السبعينات من القرن الميلادي الماضي كان يقدر ناتج نفايات الفرد الواحد في مدينة الرياض في حدود (2.7 كغم) في اليوم الواحد، وكنتيجة لعوامل التحضر المدني وتأثير التوعية العامة انخفض هذا المعدل ليصل في الوقت الحاضر إلى حدود (1.6 كغم) في اليوم، وبارتقاء التحضر الاجتماعي واستمرار تكثيف جهود التوعية العامة والتوعية الطلابية بشكل خاص (توعية النشئ)، يتوقع أن ينخفض هذا المعدل إلى أقل من (1 كجم) في اليوم خلال العشرة سنوات القادمة.

 


تعريف عام:

 

يقع مدفن النفايات البلدية الصلبة لمدينة الرياض في الجنوب الشرقي لمنطقة السلي وعلى بعد قرابة (25) كم من وسط المدينة.

  • وهو مخصص ومعد لاستقبال النفايات البلدية الصلبة فقط، ويمنع فيه استقبال النفايات الطبية والصناعية والخطرة بكافة أنواعها.
  • تبلغ المساحة الشاملة لكامل منطقة المدفن في حدود (8) ملايين م2.
  • ويبلغ طول محيط المدفن أكثر من (11) كم، ومحاط بسياج شبك للحماية.
  • سوف يبدأ قريباً مشروع لتنفيذ سور للمدفن من الخرسانة المسلحة المسبقة الصنع بارتفاع (3) أمتار بالإضافة إلى تنفيذ عدد (2) بوابات رئيسية.
  • حالياً تقع البوابة الرئيسية في الجهة الشمالية الغربية للمدفن بعرض قرابة (30م) حيث توجد نقطة الحراسة لمراقبة وتنظيم حركة المرور والدخول والخروج من المدفن.
  • وحيث أنه مدفن النفايات البلدية الوحيد في مدينة الرياض، فهو يستقبل يوميا في حدود ألفي عربة تنقل أكثر من (16) ألف طن يومياً من مختلف أنواع النفايات البلدية الصلبة ومخلفات البناء والأنقاض.
  • بعد عبور البوابة الرئيسية مباشرة تبدأ منطقة الوزن وتسجيل الدخول.
  • حيث يوجد عدد (2) ميزان سطحي طاقة كل منهما تصل إلى (100) طن ودائماً أحدهما بالتناوب في وضع الاحتياط.
  • جميع الطرق الداخلية المؤدية إلى كافة مرافق الدفن معبدة (مسفلتة) ما عدا نهايات طرق خلايا التشغيل فهي ترابية ممهدة حيث يجري تعديلها وتمهيدها بشكل مستمر حسب متطلبات  التشغيل.